جاي خانة البغدادية chaikhanah of baghdad
زائرنا الكريم تتشرف منتديات جاي خانة البغـدادية
بدعوتك للتسجيل فيها و رفدها بمشـــاركاتك و قلمك
وابداعك فاهلا وسهلا بيك و بالجاي وياك
::: وهلا و مية هلا بيكم عيوني :::

جدل حول توقيت كأس أفريقيا للأمم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

جدل حول توقيت كأس أفريقيا للأمم

مُساهمة من طرف الغضنفر في الأحد أكتوبر 26, 2008 11:11 pm

نقلاً عن BBC Arabic

يقول البعض إن التوقيت أمر لا جدال في أهميته، خصوصا عندما يتعلق الأمر
بتنظيم دوري كروي هام.

إلا أن موعد تنظيم كأس الأمم الأفريقية لا يزال يثير توترا شديدا بين الأندية الأوروبية
واتحادات كرة القدم الأفريقية.

لذلك لم أستغرب إطلاقا أن يكون سام ألارديس، مدرب فريق بولتون الذي يلعب
في الدوري الممتاز الإنجليزي، متوترا مع اقتراب موعد 20 يناير، تاريخ بدء نهائيات
كأس الأمم الأفريقية في مصر.

ويخشى ألارديس أن يحرمه الدوري الأفريقي من خمسة من لاعبيه الأساسيين،
ومن ضمنهم اللاعب النيجيري جايجاي أوكوشا، في لحظة حيوية من لحظات
الدوري الانجليزي الممتاز.

وإلى جانب أوكوشا، سيحرم النادي الانجليزي بكل تأكيد من خدمات الثلاثي
السنغالي الحاجي ضيوف وعبدولاي فاي وخليلو فاديجا، بالإضافة إلى اللاعب
التونسي راضي الجعيدي.

إلا أن ألارديس لن يواجه لوحده هذا المأزق، طالما أنه يلعب في انجلترا ما لايقل
عن ثلاثين لاعبا يمكن أن تستدعيهم بلدانهم للمشاركة في الدورة الخامسة
والعشرين لكأس أمم أفريقيا، وهو ما يعني عدم مشاركتهم في خمس مباريات
أو أكثر.

وبكل تأكيد فإن أبطال نادي برشلونة الإسباني لن يكونوا بمستوى تألقهم
المعهود في غياب اللاعب صمويل إيطو، فتخيلوا كيف سيكون عليه منظر المدرب
فرانك رايكار عندما سيعلم أن اللاعب الكامروني سيغيب لمدة خمسة أسابيع
على الأقل.

وفي عام 2004 سعت العديد من الأندية الإنجليزية للاحتفاظ بلاعبيها الأفارقة
المشاركين في دورة تونس الأفريقية إلى آخر فرصة ممكنة.

وفقد الدوري الفرنسي بريقه عام 2004، حيث غاب عنه أكثر من 50 لاعبا،
وهو سيناريو من الوارد أن يتكرر خلال الشهر الجاري.

وإذا كان النقاش حول المواجهة بين البلدان والأندية نقاش قديم، فإن هناك
مخاوف متزايدة من أن يفكر العديد من اللاعبين مستقبلا في تجاهل كأس
الأمم طالما لم تتم إعادة جدولة موعد تنظيمها.

إلا أن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم يبدو مصرا على أن تنظيم الكأس مرة كل
عامين ضرورة اقتصادية. ويقول إن تنظيم الدوري مرة كل عامين يعني السماح
لأكبر عدد من البلدان باستضافته، مع ما يعنيه ذلك من إمكانيات لتأهيل
بناها التحتية.

قد يكون الأمر كذلك، ولكن هذه الصيغة تهدد أيضا الآفاق الحالية والمستقبلية
للاعبين الأفارقة بالأندية الأوروبية.

ليس هناك من شك في أن المدربين الأوروبيين باتوا أكثر اقتناعا بمستوى
اللاعبين الأفارقة، إلا أنه يخشى من أن يؤثر توقيت كأس الأمم على اختياراتهم.

فالعائق الأكبر الذي تطرحه كأس أمم أفريقيا هو جدولتها في وقت تدخل فيه بطولات
الدوري في أوروبا السرعة النهائية مع انطلاق المراحل الأخيرة لبطولة دوري أبطال أوروبا.

وأعتقد أنه من مصلحة الكرة الأفريقية أن يفكر الإتحاد الأفريقي مليا في تغيير موعد
الكأس الأفريقية ودورية تنظيمها.



وبإمكان المسؤولين في الاتحاد أن يأخذوا العبرة من أمريكا الجنوبية، ويتوقفوا عن
جدولة الكأس في السنة نفسها التي تقام فيها نهائيات كأس العالم.

ذلك أنه من المثير للاستغراب أن يطلب من اللاعبين المشاركة في البطولتين
بالإضافة إلى التزاماتهم مع أنديتهم.

لقد كان من المعقول برمجة كأس الأمم بالتوازي مع وقت الذروة في البطولات الأفريقية
في وقت كان لا يوجد فيه إلا عدد قليل جدا من اللاعبين الأفارقة في أوروبا، ولكن الزمن
قد تغير وعلى الإتحاد الأفريقي أن يتغير أيضا.

وبالنظر إلى الدور المتزايد للاعبين الأفارقة في أبرز الدوريات الأوروبية أصبح يتعين على
الجميع أن يدركوا أن الإبقاء على كأس الأمم في صيغتها الحالية سوف يزيد فقط في
تعميق الخلافات بين الدول والأندية .

الغضنفر
المؤسس المدير العام للمنتديات
المؤسس المدير العام للمنتديات

عدد الرسائل : 20
تاريخ التسجيل : 24/10/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى